الساعة 10:27:مساءً / الإثنين, 22 تشرين الأول 2018

حسب توقيت القدس الشريف

اِقرأ المزيد: ندوة حوارية في رابطة فلسطينيي العراق
جرت اليوم (الخميس 6-1-2011) ندوة حوارية في مقر رابطة فلسطينيي العراق حول آخر المستجدات التي تخص فلسطينيي العراق , أدار الندوة الأخ رئيس الرابطة " ثامر مشينش أبو الحسن " وقد حضر الندوة جمع طيب من الأخوة فلسطينيي العراق. تناول الأخ رئيس الرابطة " أبو الحسن " أربع محاور : المحور الأول : حول أنتشار خبر موافقة الحكومة السورية على منح وثائق سورية أو أقامات للفلسطينيين من غير فلسطينيي سوريا , وقد بين أبو الحسن أنه تواصل مع الجهات المعنية وقد أكدوا له جميعا أن الموضوع قيد الدراسة ولا يشمل فلسطينيي العراق حالياً حتى فلسطينيي غزة المارين بالعراق. المحور الثاني : موضوع جمع نسخ الجوازات في والأتفاق الذي حصل مع الأخ أبو عبدو ( مسؤول القيادة العامة) , وقد بين الأخ أبو الحسن أن المجموعة التي كانت تجمع نسخ الجوازات تصرفت بشكل لا مسؤول وقد طلب نسخ الجوازات التي جمعوها الا أنهم جلبوا قائمة بالأسماء فقط بدون نسخ الجوازات بحجة أنها تلفت بالماء.ونوه أنه لاتهمه الأوراق كأوراق لأنها كمعلومات موجودة كلها في الرابطة ولكن ينبغي التأكيد على الأجراء السليم في المكان الصحيح.وقد تم التواصل مع الأخ أبو عبدو لتنسيق العمل بمافيه المصلحة الحقيقية لفلسطينيي العراق. . المحور الثالث : حول البرنامج الذي ستعرضه قناة صفا وحول الأشكالات التي أثيرت مؤخرا" على صفحات النت ومن ضمنها الرسالة الأخيرة على موقع فلسطينيو العراق وما تضمنته من مغالطات. أبتداء" نحن لسنا ضد مادة البرنامج والتي صار يعرفها القاصي والداني وأنما نحن ضد التوقيت والتسمية . وقد بين الأخ أبو الحسن أنه لا يوجد أي دافع شخصي تجاه أي شخص فضلا" عن صاحب الرسالة للموقف الرافض في توقيت بث البرنامج وعنوانه السيء. وأن المسلم تقي نقي واضح مع أخوانه . كذلك أن المتواجدين داخل العراق وهم أهل خبرة ودراية أولى الناس بمعرفة مصالح أهلهم وأهل مكة أدرى بشعابها وكلنا سند لهم وجاهزين لأي طلب منهم وقد نسقنا معهم كل تلك الفترة السابقة والتي أدت بحمد الله الى تأجيل البرنامج عن موعده السابق. وقد تم الأتصال بصاحب الرسالة من قبل الأخوة في بغداد وبوجود ثلاثين رجلا" من مختلف الأعمار والتوجهات لأبلاغه بخطورة بث البرنامج وضرورة وقفه الا أنه قال أنه ليس بيده حيلة وإن الموضوع لدى أدارة القناة . أما عن العنوان وعدم رضاه وأنتقاده فالعجيب أن موقع فلسطينييو العراق وهو أحد المشرفين عليه ظل يبث الدعاية للبرنامج قبل أن يرفعها من الموقع فكبف نوائم بين نقده وأمتعاضه ووجود الدعاية على موقعه . أما عن عمله الفردي وأنه غير منتمي لجهة أو يعمل لجهة فمن أين له كل هذه الصرفيات سواء في السفريات أو الأقامة أو تمويل الطباعة ... الخ ؟!!!. ثم أذا كانت هذه القناة تهتم بالشيعة وفضائحهم كما تبث في برامجها , لماذا لا تفتح ملف الشيعة في السعودية ؟! أو في مصر ؟! أو في البحرين ؟! أم لأن لها أجندة خاصة بها تديرها دول معنية لتنتقي ما تشاء بمايخدم مصلحتها هي ومن يقف وراءها فقط وليس مصلحة فلسطينيي العراق والا فليقل لي من المستفيد من أثارة هكذا مواضيع بعد أن هدأت الأوضاع ؟! هل سيستفيد أهلنا في العراق ؟! والا لماذا وقفوا جميعا" ضده ؟! وتداخل أحد الحاضرين حول وجود تهديد من الرابطة له , أجاب الأخ أبو الحسن أننا لم نهدد ونحن لا نهدد بالخفاء وليس من سياستنا التهديد مطلقاً وأذا أردنا التهديد فأننا نهدد علناً وعبر كل الوسائل المسموعة والمرئية ومن ضمنها موقعنا على النت. وحول وجود ضيوف أخرين في برنامج صفا من ضمنهم من حركة حماس فأجاب أبو الحسن أيّاً كان الشخص المشارك وأيّا كانت رتبته فأن موقفنا من البرنامج لن يتغير وهو نفس الموقف الحالي . وختم هذا المحور بضرورة أن تكون هناك مسؤولية في العمل والأعلام ولن نقبل بالأساءة الى أهلنا فلسطينيي العراق من أي جهة . المحور الرابع : ويخص العمل الجماعي وضرورة التعاون فيما بيننا ووضع خبراتنا في خدمة المجموع وكمقترح وضع خريطة حركة للقادمين الجدد من العراق حول الأماكن والجهات التي يراجعها والأوراق المطلوبة .. الخ . في ختام اللقاء طلب الحاضرين عقد أجتماع دوري أسبوعي للتباحث في أخر المستجدات والبقاء على أطلاع دائم مع الأحداث التي تهم فلسطينيي العراق . المكتب الأعلامي - رابطة فلسطينيي العراق
اِقرأ المزيد: قوات مغاوير الداخلية العراقية تعتقل شبابا فلسطينيين
في خبر عاجل ورد الى موقع بلاحدود الأخباري يخص أعتقال خمسة شبان فلسطينيين في منطقة الصناعة وبعد مفاوضات أنتهت بأطلاق سراحهم بعد تعهد الأخ العراقي (عباس أبو علي) لأمر السيطرة المسؤولة عن أعتقالهم . وهذا نص الخبر : في خبر عاجل وردنا من مصادر موثوقة علمنا بأن قوات مغاوير الداخلية العراقية اعتقلت مجموعة شباب فلسطينيين بمنطقة الصناعة في تمام منتصف ليلة اليوم الجمعة 31/12/2010، أثناء جلوسهم أمام عمارات سكنهم يتفرجون على الألعاب النارية التي أطلقت بمناسبة الاحتفال برأس السنة. يأتي هذا الاعتقال بدعوى من قوات المغاوير بأن الشباب الفلسطينيين هم من أطلقوا الألعاب النارية، حيث اقتادوهم إلى اقرب سيطرة بالمنطقة، وبعد تدخل جيرانهم من العراقيين والفلسطينيين والدخول في مفاوضات طويلة تمكنوا من إقناع مسؤول السيطرة بإطلاق سراحهم، حيث أمضى العراقي عباس أبو علي تعهد اطلاق سراحهم. ويذكر ان الشباب هم كل من: احمد محمد سعيد الماضي، غسان مثنى أبو شريف، سيف خالد مزيد، حيدر عياد شرف الماضي، الطفل محمد نبيل محمد سمارة. وتجدر الإشارة الى أن عدد العائلات الفلسطينية الساكنة بالعمارات يبلغ 29 عائلة. نسأل الله أن يحفظ أهلنا ويفرج كربهم رابطة فلسطينيي العراق تشكر الأخ العراقي " عباس "على موقفه الأخوي والمرجو من كل أخواننا العراقيين متمنية أن يكون العام جديد عام خير وسلام على العراق وشعبه... رابطة فلسطينيي العراق - المكتب الأعلامي
اِقرأ المزيد: بغداد تحتضن مهرجانا نسويا لنصرة الاقصى بعنوان
اقامت الرابطة الاسلامية لنساء العراق وبالتعاون مع مؤسسة الاكناف للاغاثة والتنمية(قسم المرأة) مهرجان نصرة الاقصى تحت شعار "افعل شيئا... الاقصى في خطر" والذي اقيم في النادي الترفيهي في اليرموك غرب العاصمة العراقية بغداد. وقد تخلل المهرجان القاء الكلمات التي تعبر عن اسلامية القضية الفلسطينية اضافة على بعدها الانساني في قلوب المسلمين وفي قلوب احرار العالم, فقد القت كلمة الرالبطة الاسلامية لنساء العراق رئيسة الرابطة صبا الخطيب,كما القى الشيخ الدكتور فاضل فرج الكبيسي قصيدة تخص الاقصى, كما القى الاستاذ محمد توفيق (ابو انس) كلمة مؤسسة الاكناف , والقى الدكتور الشيخ عبدالستار عبدالجبار كلمة جماعة علماء العراق, كما القى الشيخ سمير الجميلي كلمة ديوان الوقف السني. وقد تخلل الاحتفال اناشيد لفرقة ايثار برئاسة وضاح العاني كما تخلل المهرجان ايضا مسابقة عن الاقصى وزعت فيها جوائز عينية على الفائزات. وقد اظهر هذا المهرجان التعبير الحقيقي لمشاعر الشعب العراقي المسلم تجاه قضية الامة الاولى(القضية الفلسطينية). بارك الله بالجهود المبذولة لنصرة اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين. المكتب الأعلامي - رابطة فلسطينيي العراق